مـــــنـــتـــديـــات أيــــــت ايـــعـــــــزة

منتديات أيت ايعزة - تارودانت - ترحب بكم
وتتمنى لكم زيارة ممتعة ميلئة بالعلم والمعرفة .
و كل عام و أنتم بخير...

ثـقـافـيـة - فـنـيـة - ريـاضـيـة -عـلـمـيـة - تـربـويـة ...

منتديات أيت ايعزة ترحب بجميع شبابها وتدعوهم للتسجيل والمشاركة الإيجابية في التعريف بمدينتهم ....

    الاسعافات الأولية للطفل

    شاطر
    avatar
    ait iazza
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 25/09/2011
    العمر : 32
    الموقع : http://aljoulane-school.moontada.net

    الاسعافات الأولية للطفل

    مُساهمة  ait iazza في الأربعاء سبتمبر 28, 2011 3:24 am

    الإسعافـــــات الأوليــــــة للطفلهام
    الإسعافــــات الأوليـــــة للطفـــــــــل
    السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته
    الأطفــــــــــــال .............. احباب الله
    الاطفال هم بهجة الدنيا وزينتها
    همفرحتها وجنتها ورونقها وواجبنا تجاههم رعايتهم والاهتمام بهم
    فهم امانة فياعناقنا .. وتكتمل فرحتنا بهم اطفالا اصحاء
    والرعاية الصحية
    من اهمجوانب الرعاية لأن العقل السليم في الجسم السليم
    ونحن ( الكبار ) عرضة لأيحادث طاريء ولكن نسبة تعرض الاطفال للحوادث هي اكبر
    ومن هنا كانت رغبتي فيوضع هذا الملف المهم
    وهو طريقة الاسعافات الاوليه للأطفال
    ليكونمرجعا سريعا ومفيدا في حالة حدوث طاريء لا سمح الله
    في البداية يجب اننعرف ان هناك ثلاثة أعضاء في الجسم مهمة جداً للحياة ، وهي :
    1 - الرئتاناللتان تغذِّيَان الدم بمادة الأوكسجين .
    2 - القلب الذي يبعث الدم النقينحو الجسم كله .
    3 - الدماغ الذي يعاني سريعاً من النقص في الأوكسجين .
    أهم ماقد يواجه الطفل من حوادث :
    °¨¨™¤¦الغيبــــــــــــوبة¦¤™¨¨° :
    أهم أسبابالغيبوبة التي تصيب الأطفال دون أن تكون ناتجة عن حادث واضح هو ارتفاع درجة حرارةالجسم .
    وعند ارتفاع درجة الحرارة يتأثر الدماغ ، وينتج عن ذلك رجفة عنيفةتُصيب الأطراف والجفون ويتوقَّف
    الطفل عن التنفُّس ، ويتبوَّل في ثيابه ،وقد يعضُّ لسانه .
    وتدوم هذه العوارض ثوان عديدة يفقد بعدها الوعي ويصبحكالخرقة الطريَّة شاحباً بلا حركة .
    فعليك بنقله إلى المستشفى حيث يتمُّتنشيط عمل أجهزته باستعمال مادة الغاردينال ، وتتمُّ
    المعالجة على مدى طويل .
    فارتفاع الحرارة ليس السبب الوحيد الذي يؤدِّي إلى حدوث حالات الغيبوبة ،وعند الرُضَّع قد يوجد
    خلل في تركيب الدماغ يسبِّب نوبات مماثلة ، كذلك أنمرضاً معدياً عوارضه بسيطة قد يؤدي إلى
    نوبات مماثلة ، مع صعوبة الربط بينهذه النوبات والمرض ذاته ، والفحوصات الطبية الدقيقة وحدها
    تكشف الأسبابالحقيقية لنوبات الغيبوبة .
    °¨¨™¤¦ الإختناق واجراءالتنفس الصناعي¦¤™¨¨°:
    يتوقَّف الطفل عن التنفس ويزرقُّ لونه ،وهذا يعني أن الأوكسجين لم يعد يصل إلى الرئتين ، فهذه
    الحالة خطيرة جداًوكل ثانية يحسب لها حساب .
    فمدِّدي الطفل على الأرض وافتحي فمه بيديك ، ضعيوسادة تحت رقبته ، وانفخي بقوة في فمه
    بصورة منتظمة ، ولا تنسي إقفال أنفه، وتأكدي من نجاح هذه العملية إذا لاحظت أن صدره ينتفخ
    ويهبط بانتظام .
    فمن المهم المحافظة على الانضباط والهدوء والسيطرة على الأعصاب ، والتنفسالاصطناعي
    يساعد المصاب إلى أن يأتي الإنقاذ ، ولا تعتقدي بأنه كاف بحدِّذاته لعلاج الاختناق .
    °¨¨™¤¦الجروح والكدمات والرضوضوالكسور ¦¤™¨¨°:
    تعلَّم طفلك المشي وبات يقع أرضاً مرات عديدةيومياً ، وحياته الآن سوف تحفل بالتجارب من
    ناحية الجروح والكدمات .
    فالسقطات البسيطة ليست بذات أهمية إذا أبعدنا الطفل عن السلالم والشرفات ،فإذا سقط
    الطفل على مؤخرته تبقى العواقب سليمة ، أما بالنسبة للأطراف ، فهووارد دائماً ، ويجب عدم
    إهماله .
    فانتبهي جيداً إلى يد أو قدم لايستعملها طفلك ، ويتألم عندما تلمسينها ، أو تصاب بورم في هذه
    الحالات يطلبالطبيب صورة أشعة فورية ، وإذا أظهرت كسراً في العظام يجب حمايتها بالجفصين
    ( الجبس ) ، حتى الشفاء .
    وفي جميع الأحوال توجَّهي إلى الطبيبالأخصائي ، ولا تصدِّقي الجارات والقريبات اللَّواتي ينصحنك
    بالتوجه إلىالمجبِّر .
    فإذا سقط الولد على رأسه يتورَّم مكان الإصابة وأحيانا يصاببنزيف في أنفه ، ويشعر الطفل
    بالخوف ، ويشحب لونه وينام بعد وقت قصير .
    وهذه العوارض طبيعية ولا تدعو إلى القلق بحدِّ ذاتها ، لكنها تدعوك إلىالانتباه خصوصاً خلال
    الساعات القليلة التي تلي الوقعة .
    فحالاتالاستفراغ القوي والتصرفات غير الطبيعية كنظرة الفارغة ، والصعوبة في الكلام ،كلُّها دلائل
    على أن الإصابة قد تكون خطيرة ، لذلك لا تترددي بطرق بابالمستشفى .احتفظي دائماً معك في
    المنزل ، والسيارة وخلال الرحلات السياحيةبِعُلبة إسعافات أولية ، تحتوي على مطهِّرات مختلفة ،
    كماء الأوكسجينوالسبيرتو الأبيض ، والدواء الأحمر ، وصبغة اليود والشاش المطهِّر ، والمراهم
    المضادة للالتهاب ، لأن السقطات المتوقعة لا تؤدي فقط إلى الإصابة بالكسور، بل قد تسبب أيضا
    الخدوش والجروح .
    بادري سيدتي إلى تطهير الجرحمهما كان نوعه ومهما كان بسيطاً ، واربطيه جيداً ، وراجعي طبيباً
    ، وفيمالو لاحظتِ أنَّ الجرح قد التهب لابدَّ من تلقيحه ضد الكزاز .
    فانتبهي جيداًإلى أنَّ لقاح الكزاز لا يزال ساري المفعول ، وأعيدي تلقيحه عند أدنى شك في
    استمرار فعالية اللقاح ، إذ أنَّ أبسط حادث قد يسبب الموت .
    °¨¨™¤¦التســــمـــم¦¤™¨¨°:
    مأساةكبيرة أن نرى الأطفال الصحيحين يموتون خلال ساعات معدودة نتيجة حادث بسيط .
    والمواد السامة المميتة موجودة في كل مكان ، وتكثر في المنازل ، والأدويةملقاة في صالة
    الجلوس وغرفة الطعام ، وعلى المناضد والكراسي ، والمطبخ يعجبالمساحيق المنظفة السامة .
    والصيدلية الموجودة في التواليت مليئةبالعقاقير ، وأدوية قتل الحشرات في متناول كل يدٍ ، وكل
    هذه السُمومتَلفُّها أغلفة ملوَّنة مزخرفة .
    وهذه الألوان والزخرفات تجتذب اهتمامالأطفال ، الذين يخلطون بين حَبَّات الأدوية والملبَّس .
    ونُلفت الانتباهإلى أن الأطفال لا يتمتعون بحاسة الذوق المدربة والمتطورة ، وربما أحبُّواالنفتالين .
    كما أن مساحيق التنظيف معطرة بعطر الليمون المرسوم بوضوح علىالعلبة الخارجية ، وشركات
    كثيرة تقدِّم ألعابا مع هذه العلب لتُغري الزبائن .
    ومن المغريات أيضا الدعايات التلفزيونية التي تظهر كل هذه المستحضرات ،وتعطيها أفضل الصفات ،
    مثل : الأجود والأفضل والجديد والمنعش و.... إلخ .
    فمعظم حوادث التسمم تحصل خلال وجودِكِ في البيت ، مثلا علبة المهدِّئاتالتي تتركينها على
    الطاولة بعد أن تناولتي منها حبة واحدة ، سوف تصبح فارغةبعد أن تديري ظهرك .
    ونتائج بعض الإحصاءات حول هذا الموضوع تبدو مدهشة ،فقد تبين أن معظم حوادث التسمم تقع
    عند العائلات المترفة ، وأن الأولادالذين يصابون بالتسمم هم الأكثر تمتعاً بالراحة والاستقرار .
    ولتجنبالتسمُّم قدر المستطاع يجب الانتباه إلى ما يلي :
    1 - إخفاء العقاقيرالسامة على اختلاف أنواعها في خزائن مقفلة .
    2 - رمي الأدوية بعد انتهاءالعلاج أو تقديمها إلى أحد المستوصفات .
    3 - عدم إعطاء أي دواء لطفلك دوناستشارة الطبيب ، وانتبهي إلى مدة العلاج وطريقة الاستعمال .
    4 - لا تضعيسوائل - مهما كان نوعها - في زجاجات ماء الشرب أو العصير ،
    فكم من حوادثالتسمم حصلت لمثل هذه الأسباب .
    °¨¨™¤¦ الـــعلاج¦¤™¨¨°:
    فور اكتشاف حادث التسمم يجب المحافظة على هدوءالأعصاب والابتعاد عن الانفعال والتأنيب
    اللذين لن يفيدا سوى زيادة الأمورسوءاً ، وابحثي فوراً عن سَبب التسمم والكمية التي تناولها
    الطفل .
    فهذه المعلومات مفيدة جداً للمساعدة على العلاج ، واتصلي على الفور بالطبيبأو بالمستشفى
    ، وبلِّغيه تفاصيل الحادث ، واسألي عما يجب أن تفعلي .
    فتجنَّبي الوصفات الشائعة التي تؤذي في كثير من الأحيان .
    ولا تدعيالطفل الذي تناول أحد العقاقير السائلة يستفرغ ، لأن ذلك يجعله يستنشق المادةالسامة .
    أما إذا ((( ابتلع طفلك حبوباً فهذه الحبوب لا تزال في معدته )))
    ويمكنك إجباره على الاستفراغ بسرعة بوضع إصبعك في فمه ، وفي حالة فقدانالوعي يعني ذلك
    علامة الاختناق ، فاتَّصلي فوراً بأحد المراكز الطبيةالمختصة .
    °¨¨™¤¦صيدليـــــــة العائلــة¦¤™¨¨°:
    احتفظ دائماً بالأدوية والمستحضرات الطبية في منزلك ، فقد تحتاجهاليلاً ، لكن انتبه إلى
    العقاقير المضرَّة .
    المستلزمات الأساسية هي :
    القطن ، والشَّاش المعقم ، والرباط اللاصق الطبي ، ومطهِّرات الأوكسجين ،والسبيرتو ، والدواء
    الأحمر ، وصبغة اليود ، ومقص مطهر .
    ومن المهمجداً أن تكون هذه المستحضرات في مكان بعيد عن الشمس والغبار ، ويجب التأكد من
    عدم إمكان تلوّثها ، أو كونها ملوثة سابقاً .
    كما يجب التأكد من أنصيدلية المنزل توجد في مكان مرتفع ، بعيداً عن متناول الأطفال ، ومن
    الأفضلأن تكون هذه الصيدلية مقفلة ، مع ترك المفتاح على ظهر العلبة ، لكي لا يطول البحثعنه
    في حالة الاضطرار إلى إسعاف أحد أفراد العائلة .
    المقص أوالأدوات المعدنية التي تستعمل في الصيدلية ، يجب أن تكون غير تلك المستعملة
    لأغراض غير طبية ، كمقَصِّ الأظافر ، أو الخياطة أو غيرها .
    كمايجب مسح هذه الأدوات بالقطن والكحول قبل استعمالها ، وتنظيفها بالطريقة نفسها بعد
    الاستعمال .
    كذلك لابدَّ من غسل الأيدي بالصابون ثم تطهيرها قبلالمباشرة بتضميد أي جرح .
    °¨¨™¤¦ الأدويــــــــــــــــــــــة¦¤™¨¨° :
    ويجب الاحتفاظ بالأدويةالضرورية التي يمكن أن تستعمل باستمرار ، كمخفِّضات الحرارة ، والتحاميل
    ،ونقاط للأطفال ، ومطهِّرات الأنف ، ومسكِّنات الألم الخفيفة الخاصة بالأطفال .
    ونوصي بالابتعاد قدر الإمكان عن الأسبيرين ، وبصورة خاصة إذا كان استعمالهذا الأخير لمدة
    طويلة .
    وقد ثبت إثر حادثة وقعت في فرنسا أنّأُمّاً استعملت الأسبيرين ظنا منها أنه يساعد على تهدئة
    طفلها المشاغب ،فأدّى ذلك إلى تحلل في دمه .
    إضافة إلى ما سبق أن الأدوية المضادة للسعاللا تعطى للأطفال عادة قبل سِنِّ الثالثة ، ويجب ألا
    تحوي مادة الكودائين .
    كما يجب عدم إعطاء أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب ، وعدم قبول النصائحالتي يتبرع بها الأقرباء
    والأصدقاء .
    إعطاء المضادات الحيوية من دوناستشارة الطبيب يعرِّض الطفل إلى خطر كبير ، وإلى اختلالات
    غير محمودةالعواقب ، ويمنع منعاً باتّاً في الدول المتقدمة بيع أي نوع من أنواع المضاداتالحيوية
    دون وصفة طبية ، فالتأكد من تأريخ انتهاء صلاحية الأدوية لأمر مهمجداً ، فيجب تفقد محتويات
    الصيدلية مرَّةً كل شهر ، والاستغناء نهائياً عنجميع الأدوية التي انتهت صلاحيتها .
    فمثل هذه الأدوية لابُدَّ من إتلافهابيدك للتأكد من أن أحداً لن يستعملها فتؤذيه ، كما يجب عدم
    تعريض جميعالأدوية السائلة للشمس .
    °¨¨™¤¦ الإسعافــــاتالنفسية للطفـــــــــل ¦¤™¨¨°:
    إن حالة إحباطية واحدة يتعرض لهاالطفل أثناء طفولته قد تؤثر سلباً عليه طيلة حياته
    إن الذين يشتكون مثلاًمن انعدام الثقة بالنفس أغلبهم تعرضوا لحالات استهزاء وسخرية
    أو وسم بالفشلأثناء طفولتهم وكذلك الانطوائيين وأصحاب الخجل الشديد.
    المربي مطالب بفهمنفسية الطفل ليحسن التعامل معها .. فالذي يربي على غير علم يفسد أكثر
    ممايصلح والمربي يحتاج إلى عاطفة واهتمام يتحسس بهما خلجات النفس لدى الطفل وأحوالها
    ليتدخل في الوقت المناسب وبالعلاج الأنسب..
    والآن000
    °¨¨™¤¦ كيف تسعف طفلاً يعاني من ضيق نفسي¦¤™¨¨°
    1-ابتسم وحاول الترفيه عنه.
    2-الجأ لتجربة خاصة تضحكه بها.
    3-لاعبه بلعبة اليمين واليسار:
    خذ يده اليمنى وقل له:
    هنا أضع غضبك وبكاءك وحزنك وانفعالاتك وخوفك
    وباليد اليسرى أضعقوتك
    ما تعلمته
    ما تحفظه،
    ما تستطيع عمله
    " وعدد مايتقنه من أشياء"
    ثم ضم اليدين لبعضهما وقل له :
    يداك معاً تساويأنت!!
    كل ما فيك يكمل بعضه البعض فلم أنت متضايق؟!
    هذه اللعبة تمنحالطفل شعوراً بالأمن وتهدئ أعصابه.
    4-دعه يرى نفسه في المرآة:
    وشجعه على تحسين صورته من خلال الابتسامة.
    5-اهده شيئاً خفيفاًيأكله وركز على ما يحب ويشتهى.
    6-ردد معه الجزء الأول من دعاء الهم والحزن:
    " اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن.. " أكثر من مرة..
    7-اقرأ معهالمعوذتين بصوت هادئ مسموع
    وفي الختـــــــــــام نؤكد علىان الوقاية خير من العلاج
    وعلينا ان نبذل مافي وسعنا من اجل رعاية اطفالنا
    فهم نواة المستقبل وندعو لهم ونرقيهم حسب ماعلمتنا شريعتنا السمحاء
    وعين الله ترعاهم
    مع اطيب امنياتي للجميع بوافر الصحة والعافية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 3:47 pm